موسكو تراجع برنامجها الفضائى بسبب العجز الاقتصادي

ديلي آرابيا – قالت «وكالة الفضاء الروسية» (روسكوزموس) أمس (الثلاثاء)، إن روسيا تعتزم مراجعة برنامجها الفضائي، بعدما نشرت صحيفة تقريراً يشير إلى أن الحكومة تسعى إلى اعتماد خفض في الإنفاق يصل إلى بلايين الدولارات، يشمل خططاً طموحة لاكتشاف الفضاء.

وكشفت «روسكوزموس» في بيان، أن «عدداً من الوزارات الروسية يعكف، حالياً، على مراجعة برنامج الفضاء حتى 2025»، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

لكن البيان وتقريراً لصحيفة «أزفستيا»، كشفا أن برنامج الفضاء الروسي قد يقع فريسة لخفوضات الحكومة الناتجة من الأزمة الاقتصادية الحالية التي تمر بها البلاد.

وبسبب انخفاض أسعار النفط، والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو نتيجة الأزمة الأوكرانية، وتراجع الروبل، فإن الحكومة الروسية خفضت خطط إنفاقها في غالبية القطاعات.

ونشرت صحيفة «أزفستيا» تفاصيل لما قالت إنها مسودة مشروع قرار، أرسلته «روسكوزموس» إلى الحكومة، تضمن اقتراح خفض الإنفاق على برنامج اكتشاف القمر.

وكان نائب رئيس الوزراء، ديمتري روجوزين، أعلن في نيسان (أبريل) العام الماضي، أن موسكو تعتزم بناء قاعدة كبرى على القمر قال إنها ستصبح منصة للاكتشافات العلمية.

وقالت الصحيفة إن «روسكوزموس» تقترح خفض قطاع الرحلات المأهولة لاكتشاف الفضاء بقيمة 88.5 بليون روبل (1.22 بليون دولار)، لتصل إلى 329.67 بليون روبل، لكنها لفتت الى أن تمويل بناء سفينة فضاء إلى القمر لن يعاني كثيراً.

ورفضت «روسكوزموس» في بيانها، التعليق على هذه الأرقام، وقالت إن البرنامج بعد المراجعة ما زال باهظاً. وأحجمت عن تحديد ما إذا كانت خطط روسيا لبناء قاعدة على سطح القمر ستظلّ كما هي، لكنها قالت إن أول رحلة مأهولة حول القمر لن تكون قبل 2029.

الخارجية الأميركية: الغارات الروسية فى سوريا قتلت مئات المدنيين الأبرياء

ديلي آرابيا – قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن الولايات المتحدة رصدت زيادة “ملحوظة ومزعجة” في تقارير عن الضحايا من المدنيين السوريين منذ بدء الغارات الجوية الروسية في 30 سبتمبر الماضي وإن الوزير جون كيري أثار الأمر مع موسكو.

وقال مارك تونر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، إن جماعات غير حكومية أصدرت تقارير “مزعجة للغاية” عن مقتل مئات المدنيين في الغارات الروسية بينهم عمال إغاثة وإن تلك الغارات أصابت منشآت طبية ومدارس وأسواقاً.

وأضاف تونر: “رصدنا زيادة ملحوظة ومزعجة في تقارير عن هؤلاء الضحايا المدنيين منذ بدأت روسيا حملتها الجوية هناك”، مشيراً إلى أن كيري أثار الأمر في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

السجن 5 سنوات لفتاتين روسيتين بتهمة مساعدة تنظيم “داعش”

ديلي آرابيا – أصدرت محكمة في موسكو حكما بالسجن لمدة تزيد على 5 أعوام على شابتين روسيتين أدانتهما بتقديم الدعم لجهاديي تنظيم “داعش”، حيث أدينت أحداهما بتحويل نحو 600 يورو إلى حساب مصرفي تابع للتنظيم المتطرف.

وحكم على كل من يلينا أرشخانوفا، وسعيدة خاليكوفا، الطالبتان في كلية الطب في مدينة أستراخان جنوب روسيا، بالسجن لمدة 5 سنوات وثلاثة أشهر و5 سنوات و6 أشهر على التوالي، بحسب ما صرحته المتحدثة باسم المحكمة أيرينا زيرنوفا لوكالة “فرانس برس” الثلاثاء.

وأضافت المتحدثة أن الشابتين “اتهمتا بتحويل أموال إلى إرهابيين”، مضيفة أن المحكمة توصلت إلى قرارها الإثنين.

واتهمت الشابتان ببيع مقتنيات منزلية وصابون مصنوع منزليا لجمع الأموال وتحويلها بعد ذلك إلى حسابات مقاتلين تابعين لتنظيم “داعش”، فيما اعترفت الشابتان بالتهم الموجهة إليهما، بحسب المتحدثة.

وتتهم خاليكوفا “24 عاما” المحتجزة بانتظار محاكمتها منذ ديسمبر 2014 بتحويل 43 ألف روبل “594 دولار” إلى حساب مرتبط بتنظيم “داعش”، طبقا لجماعة “روسيا المنتفحة” المعارضة.

إلا أن محاميها صابر أغاييف قال إن موكلته حولت الأموال إلى صديق دون أن تدري إلى أي جهة ستصل الأموال.

ووجهت والدتها راضية إيسابيكوفا، رسالة إلى الرئيس فلاديمير بوتين، تقول بأن ابنتها اعترفت تحت الضغط.

وقالت في الرسالة التي نشرتها مجموعة روسيا المنفتحة “لقد أجبروها على التوقيع على اعتراف بشيء لم تفعله”.

وبحسب أرقام نشرتها وكالة الاستخبارات الروسية في وقت سابق من هذا الشهر فإن نحو 2900 روسي يقاتلون أو قاتلوا في صفوف تنظيم داعش في العراق وسوريا.

ايران ترسل شحنة يورانيوم “منخفض التخصيب” إلى روسيا

ديلي آرابيا – أعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان سفينة غادرت ايران يوم الاثنين “متجهة الى روسيا وعلى متنها أكثر من 25 الف رطل من اليورانيوم المنخفض التخصيب” اي حوالي 12 الف كيلو. وأكد كيري ان الحمولة تشمل ايضاً كل ما تملكه ايران من اليورانيوم العالي التخصيب بنسبة 20 بالمئة.

كان من اللافت جداً ان روسيا لم تُعلن عن هذه الخطوة في بيان رسمي حتى بعد ساعات من اصدار وزير الخارجية الاميركي لبيانه وأكتفت بخبر نشرته احدى الوكالات الرسمية للانباء ونسبته الى مسؤول لم تسمّه، كما ان ايران لم تشر الى الخبر او تعلن عنه ولم تقل انه انجاز كبير كما قال كيري.

وزير الخارجية الاميركي وصف شحن المواد “بالخطوة الكبيرة على طريق التزام ايران بمضامين الاتفاق” النووي ومن ضمنها احتفاط ايران بما لا يزيد عن 300 كلغ من اليورانيوم المنخفض التخصيب، وشدد الوزير الاميركي على ان تخلّي ايران عن المواد المخصّبة يضاعف بثلاث مرات الزمن المفترض لتجميع قنبلة نووية ايرانية وبذلك تمتد مهلة التحرّي عن قنبلة نووية ايرانية الى عام تقريباً.

تسبب تخصيب ايران لاطنان من اليورانيوم على مستوى أقل من 5 بالمئة بدقّ اجراس الانذار، وارتفعت خلال العام 2012 و2013 التحذيرات بشكل متسارع عندما اعلنت ايران، وعندما تمّ تقدير مخزون طهران بأكثر من 200 كيلو من اليورانيوم المخصّب بنسبة 20 بالمئة خصوصاً ان هذه الكمية كانت كافية لتخصيب كمية كافية من اليورانيوم بنسبة تفوق 90 بالمئة وتجميع قنبلة نووية خلال مهلة زمنية قصيرة تصل الى 4 اسابيع.

خلال تلك الفترة هددت اسرائيل بتوجيه ضربة جوية للمفاعلات النووية الايرانية كما ان الرئيس الاميركي باراك اوباما أعلن ان الولايات المتحدة “لا تملك سياسة احتواء” وبالتالي لن يقبل بالتعايش مع ايران نووية. فهم الايرانيون في ذلك الوقت ان اوباما سيكون مستعداً لتوجيه ضربات جوية للمفاعلات النووية الايرانية وربما ايضاً ضرب المنشآت العسكرية الايرانية خصوصاً منصات الصورايخ العابرة ومقرات الحرس الثوري. بعد ذلك دخل العالم عن طريق 5+1 في مفاوضات انجزت ما بات يُعرف بـ”الاتفاق النووي الايراني”.

الآن يستطيع الاميركيون ودول الشرق الاوسط التنفّس بسهولة أكبر، لأن خطر حيازة ايران على قنبلة نووية وامتلاك سلاح دمار شامل لم تعد موجودة، أقلّه في المهلة القصيرة السابقة اي الاسابيع، واصبحت ايران، بنظر الاميركيين خاصة، تحت المراقبة اللصيقة وخطرها اقلّ.

وزير الخارجية الاميركي شكر عدة دول لمشاركتها في انجاز عملية الشحن ومنها روسيا وكازاخستان زاذربيجان والنرويج، لكنه اشار الى ان الاسرة الدولية ستعتبر ان ايران نفّذت الاتفاق عندما تُعلن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان ايران نفّذت كل شروط الاتفاق، بما في ذلك إطالة المهلة الزمنية للحصول على مواد نووية كافية لتجميع قنبلة الى أكثر من عام، ويجب ان تؤكد الوكالة ان لدى ايران أقل من 300 كيلوغرام من اليورانيوم المنخفض التخصيب وتفكيك الكثير من البنية التحتية للمنشآت النووية الايرانية بما ذلك تفكيك محرك مفاعل اراك وبالتالي قطع الطريق على انتاج البلوتيونيوم.

من الواضح ان الاميركيين يستعدون لليوم الذي تعلن فيها الوكالة ان ايران ابرّت بالتزاماتها، لكن واشنطن حريصة على القول ان الاميركيين خاصة والاسرة الدولية عامة ملتزمون بالعقوبات الى حينه. يبقى الجزء الآخر من الهمّ الايراني وهو التدخل الايراني في شؤون دول الجوار ودعم نظام بشار الاسد في سوريا وتنظيم حزب الله في لبنان، لكن واشنطن تعتبر ان تفكيك المشروع النووي الايراني انجازاً ضخماً لأنه شكّل تهديدات استراتيجية لدول المنطقة وكان يهدد بسباق تسلّح او انفجار نزاعات تقليدية تثير تهديدات باستعمال اسلحة غير تقليدية.

السلطات الروسية تغلق الساحة الحمراء فى موسكو ليلة رأس السنة وسط أجواء من القلق

ديلي آرابيا – أعلنت سلطات العاصمة الروسية، أن الساحة الحمراء مكان التجمع التقليدي لاحتفالات رأس السنة ستغلق هذا العام للمرة الأولى أمام الجمهور في تلك الليلة، في أجواء من القلق من اعتداءات قد تستهدف موسكو.

وقال رئيس إدارة الأمن في المدينة أليكسي مايوروف، في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني للبلدية، إن الشرطة ستمنع هذه السنة دخول الساحة التي تستقبل عادة في هذه المناسبة عشرات الآلاف من السياح والروس للاحتفال برأس السنة على وقع أجراس الكرملين المجاور.

وأضاف: “سيعلنون أن الساحة الحمراء ستغلق بسبب حدث، وإن هناك أماكن كثيرة أخرى يمكن قضاء وقت ممتع فيها”.

وبررت السلطات هذا الإجراء غير المسبوق بتنظيم حفلة موسيقية ليلة رأس السنة ستبث مباشرة على القناة العامة الأولى، وسيسمح بحضورها لجمهور محدود يتم اختياره مسبقًا، ومعظمه من قبل السلطات المحلية.

والساحة الحمراء واحدة من أهم الوجهات السياحية في روسيا تحيط بها جدران الكرملين المقر الرسمي للرئيس الروسي، ومتاجر غوم الشهيرة، وهي تضم ضريح لينين.

ويأتي هذا القرار بينما عززت السلطات الإجراءات الأمنية في موسكو على أثر تحطم الطائرة الروسية في مصر في نهاية أكتوبر، واعتداءات باريس في 13 نوفمبر، وتشن ضربات على “داعش” في سوريا.

وقال رئيس بلدية موسكو سيرجي سوبيانين مؤخرًا، إنه “ليس سرًا أن موسكو تشكل هدفًا للإرهابيين”.

ووضعت أجهزة لكشف المعادن على مداخل المراكز التجارية مؤخرًا بينما أصبح بإمكان حراس مواقف السيارات تفتيش صناديق السيارات التي يشتبهون بها.

أخبار روسيا اليوم: انشاء غرف عمليات لمكافحة التشدد بمدن ساحلية روسية

ديلي آرابيا – وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على مرسوم يقضي بإنشاء غرف عمليات بعدد من المدن الساحلية الروسية لإدارة عمليات مكافحة التشدد.

ونص المرسوم الذي نشر على بوابة المعلومات القانونية، اليوم السبت، على “تشكيل غرف عمليات في المناطق البحرية (الأحواض) في مدن كاسبيسك ومورمانسك وبتروبافلوفسك ـ كامتشاتسكي وسيمفروبول ويوجنو – ساخالينسك، لتنظيم التخطيط لاستخدام القوة ووسائل الجهات الفيدرالية للسلطة التنفيذية ومديرياتها المحلية، لمكافحة الإرهاب وإدارة عمليات مكافحة التشدد في المياه الإقليمية والمنطقة الاقتصادية الحصرية والجرف القاري لروسيا الاتحادية”.

وسيترأس غرف العمليات رؤساء جهات حرس الحدود التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي في مناطق المسؤولية التي يحددها رئيس اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة التشدد.

موسكو تكشف عن المتورطين فى تفجير الطائرة بسيناء

ديلي آرابيا – نقلت وكالات روسية للأنباء الخميس عن ألكسندر بورتنيكوف، رئيس جهاز الأمن الاتحادي في البلاد قوله إن “موسكو حددت جماعات تقف وراء تفجير طائرة الركاب الروسية في مصر”.

وأعلن مدير هيئة الأمن الفيدرالي الروسية ألكسندر بورتنيكوف، أنه تم تحديد، وبشكل أولي، التنظيمات التي قد تكون متورطة بتفجير الطائرة الروسية فوق سيناء.

وقال بورتنيكوف الخميس للصحفيين، إن هناك تصورا تقريبيا للتنظيمات التي قد تكون مرتبطة بهذا العمل الإرهابي، ولا يزال هناك “عمل كثير” يتوجب تنفيذه على أجهزة الأمن لتحديدها، بحسب ما نقل موقع قناة “روسيا اليوم”.

وأضاف، ردا على سؤال حول ما إذا كان ذلك يعني أنه لم يتم بعد تحديد الأشخاص المتورطين بإسقاط الطائرة، أنه “نعم، لحد الآن لم يتم تحديدهم”.

وكان مدير الهيئة قد أعلن في 17 تشرين الأول/ نوفمبر الماضي، أن انفجار عبوة ناسفة كانت على متن الطائرة المنكوبة تسبب بالكارثة، معتبرا ذلك عملا إرهابيا.

وسابقا، أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن تنظيم “ولاية سيناء”، هو المسؤول عن تفجير الطائرة الروسية التي كانت تقل السياح الروس العائدين من مصر إلى روسيا.

وكان فرع تنظيم الدولة في سيناء بث كلمة صوتية بعنوان “نحن من أسقطها فموتوا بغيظكم”، في إشارة إلى تبنيه إسقاط الطائرة الروسية في سيناء المصرية، ما أسفر عن مقتل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 224 شخصا جميعهم من الجنسية الروسية.

وقال متحدث باسم “ولاية سيناء”، إن “الروم جاءوا بخيلهم ورجلهم، وتولوا كبر الحرب على دولة الإسلام ورعاياها، في كبر وغرور مثل سلفهم هرقل”.

وتابع في كلمة استمعت إليها “عربي21”: “ظن الروم أن المسلمين مثل غيرهم، تردهم اللقمة واللقمتان، والدرهم، والدرهمان، ففوجئوا بقوم يطلبون الآخرة، ويعشقون الموت، ويبحثون عن الدماء”.

وقتل في الحادث الذي وقع في تشرين الأول/ أكتوبر، جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 224 شخصا.

أخبار روسيا اليوم: اختبار صاروخ مضاد للطائرات من طراز ”S350”

أخبار روسيا اليوم: بدأت روسيا اختبار صاروخًا خاصًا بالطراز الأحدث من منظومات الصواريخ المضادة للطائرات متوسطة المدى الجديدة المعروفة باسم “إس- 350 فيتياز”.

ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية، عن مصد عسكرى، قوله: “تم إكمال بناء منظومة فيتياز، وتم البدء باختبار صاروخها تمهيدًا لدخولها الخدمة”.

وأُعلِن، فى وقت سابق، أن منظومة فيتياز ستدخل الخدمة فى الجيش الروسى بحلول 2016، وصُنِعَت منظومة فيتياز كبديل عن منظومة “إس- 300 بى إس” المنتهية خدمتها فى 2015

وتحتوى منظومة فيتياز على الصواريخ متوسطة المدى التى تستخدمها منظومة “إس- 400” والصواريخ قريبة المدى.

وقال الجنرال سيرجى باباكوف، قائد قوات الصواريخ المضادة للطائرات التابعة للقوات الجوية الروسية، فى يوليو الماضى، إن منظومة فيتياز ستحصل على صاروخ جديد موجه ذاتيًّا، أقل حجمًا من صاروخ “إس- 300 بى إس” وأكثر كفاءة.