إلغاء 142 رحلة جوية فى اسطنبول مع اقتراب عاصفة ثلجية

ديلي آرابيا – ألغت شركة الخطوط الجوية التركية 142 رحلة جوية من وإلى مدينة اسطنبول وحذرت من مزيد من الارتباك خلال الأيام المقبلة فيما تتأهب المدينة لسقوط ثلوج غزيرة اليوم الأربعاء.

ومعظم الرحلات التى ألغيت داخلية لكن مسارات جوية إلى مطارات فى أوروبا والشرق الأوسط تأثرت أيضا ومنها هامبورج وميونيخ وميلانو وطهران.

وقال بيان على الموقع الالكترونى للخطوط الجوية التركية “من المتوقع أن تزداد الثلوج الخفيفة المنتظرة حول اسطنبول يوم 30 ديسمبر كثافة يوم 31 ديسمبر.

“ولهذا السبب ألغيت بعض الرحلات من مطارى أتاتورك وصبيحة كوكجن فى اسطنبول ومن المرجح أن ترد مشاكل أخرى تتعلق بالطقس فى نفس اليوم.”

وذكرت صحيفة حريت أن مكتب حاكم اسطنبول أصدر تحذيرات من الثلوج أيضا وحذر السكان من الخروج إلا فى حالات الضرورة. ويتوقع أن يبدأ تساقط الثلوج اليوم الأربعاء ويستمر حتى الثانى من يناير.

وأشار مكتب حاكم المدينة إلى أنه تم تجهيز أكثر من ألف عربة وآلة ثقيلة أخرى لإزالة الثلوج حتى تظل شبكات الطرق فى اسطنبول مفتوحة.

صقور كردستان المسلحة تتبنى التفجير في مطار باسطنبول

ديلي آرابيا – تركيا تتهم المجموعة بأنها فصيل تابع لحزب العمال الكردستاني والعملية كانت قد أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة أخرى

تبنت مجموعة كردية مسلحة السبت التفجير الذي تسبب الأربعاء بمقتل امرأة في مطار باسطنبول وذلك في بيان نشرته على موقعها على الانترنت.

وجاء في بيان مجموعة صقور حرية كردستان “نعلن تبنينا الهجوم بقذائف هاون في مطار صبيحة غوكتشين”.

وكانت عاملة نظافة (30 عاما) قضت في التفجير الذي وقع ليل الثلاثاء الأربعاء فيما أصيبت زميلة لها بجروح.

ووقع الهجوم فيما تواصل أنقرة هجومها الواسع النطاق في جنوب شرق تركيا على حزب العمال الكردستاني.

وبعد عامين من وقف اطلاق النار، تجددت المعارك الدامية صيف 2015 ما أدى إلى انهيار مباحثات سلام بدأت في 2012 بهدف إنهاء نزاع بين السلطات التركية وحركة التمرد الكردية أوقع أكثر من 40 ألف قتيل منذ 1984.

ويعتبر المسؤولون الأتراك أن مجموعة صقور حرية كردستان منبثقة من حزب العمال الكردستاني لكن الأخير يقول إنه لا يسيطر على المجموعة.

مقتل 14 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني جنوب شرق تركيا

قُتل 14عنصرًا من منظمة PKK في عمليات عسكرية يشنها الجيش والقوات الأمنية التركية، في ولايتي ديار بكر، وشرناق، جنوب شرقي البلاد.

وأفاد بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، اليوم السبت، أن 6 مسلحين أكراد قتلوا في الاشتباكات التي وقعت بين القوات التركية وعناصر المنظمة في قضاء “جيزرة”، فيما قتل 3 آخرون في قضاء “سيلوبي” بولاية شرناق، إضافة إلى مقتل 5 في منطقة “سور”، بمدينة ديار بكر.

وأوضح البيان، أن عدد قتلى حزب العمال الكردستاني في جيزرة بلغ 145 شخصًا، و11 في سيلوبي، و40 في سور، منذ بدء الأمن التركي، عملياته ضد المنظمة، في 16 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وأكد البيان، “فرق الأمن أبطلت مفعول 5 عبوات ناسفة مصنوعة يدويًا في قضاء سيلوبي، وأزالت 4 حواجز وضعها الإرهابيون لقطع الطرقات، إضافة إلى مصادرة منظارين ليليين، وجهاز لاسلكي، و740 رصاصة لسلاح كلاشنكوف، و12 أسطوانة غازية مهيئة لعمليات تفجيرية إرهابية”.

أخبار تركيا اليوم: انفجار في مطار باسطنبول يودى بمقتل امرأة

ديلي آرابيا – قال وزير النقل التركي بينالي يلدريم إن إنفجارا وقع في مطار باسطنبول اثناء الليل مما أدى إلى مقتل امرأة والحاق أضرار بخمس طائرات. وأضاف أنه ما زال من السابق لآوانه تأكيد ما إذا كان الانفجار نجم عن قنبلة.

وقالت شركة طيران بيجاسوس الاقتصادية إن الانفجار وقع في مطار صبيحة جوكتشن- ثاني أكبر مطار في اسطنبول والواقع في الجانب الآسيوي منها- بعد الساعة الثانية صباحا (منتصف الليل بتوقيت جرينتش) وأدى لإصابة عاملة نظافة على إحدى طائراتها بإصابات بالغة لفظت على اثرها انفاسها الأخيرة.

وقال الوزير للصحفيين “تعرضت خمس طائرات لتلفيات بسبب الشظايا المتطايرة. لا يمكن التشكيك في ضعف الأمن بالمطار نحن نطبق جميع معايير الأمن العالمية”.

وأضاف “تحقق فرق الأمن والمخابرات لمعرفة سبب الانفجار. لكن من السابق لآوانه إصدار حكم أو تعليق.”

وتكثر في تركيا الهجمات التي يشنها الأكراد واليساريون والاسلاميون المتشددون. وتصاعد الصراع الدائر منذ 30 عاما بين الدولة وحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه غالبية كردية منذ انهيار وقف لاطلاق النار في يوليو تموز.

وأشارت هيئة مطارات ماليزيا المشغلة للمطار إلى وقوع أكثر من انفجار في “منطقة مدرج المطار” وذكرت أن حركة الطيران المعتادة استؤنفت الساعة 0200 بتوقيت جرينتش.

ولم يكن هناك أي مسافر في تلك المنطقة من المطار عند وقوع الانفجار.

وأظهرت صورة نشرتها وكالة أنباء دوجان على موقعها الالكتروني ثقبا في نافذة إحدى الطائرات. وأظهر مقطع فيديو المحققين وهم يلتقطون صورا لجدار في مبنى المطار على بعد عشرات الأمتار من أقرب طائرة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن قوات شرطة مسلحة ببنادق وسترات وقائية فرضت طوقا أمنيا مشددا على المطار وفتشت السيارات بينما حلقت طائرة هليكوبتر تابعة للشرطة على ارتفاع منخفض.

وقال الموقع الالكتروني للمطار أنه استقبل نحو 26 مليون راكب خلال أول 11 شهرا من العام أي أقل من نصف العدد المسجل في مطار أتاتورك الرئيسي في الجانب الأوروبي من المدينة.