برج الحوت اليوم 8-2-2016 توقعات برج الحوت حظك اليوم الإثنين 8 فبراير 2016

برج الحوت

برج الحوت Pisces Horoscope آخر توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم الإثنين 8 فبراير/شباط 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج الحوت مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع «المصطبة» بالتعاون مع قسم ابراج اليوم بمجلة «جحا» الثقافية والترفيهية، حيث سنقوم بنشر التوقعات اليومية لأصحاب برج الحوت للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين.


برج الحوت (19/2 – 20/3)

  • الكوكب: المشترى
  • أرقام الحظ: 12 ، 21 ، 39 ، 48 ، 57
  • الأحجار: حجر القمر
  • البرج: مائى
  • يتوافق مع: السرطان ، العقرب ، الثور
  • الأعمال الملائمة: أطباء بيطريين ، علماء أحياء ، فنانين ، أطباء ، موسيقيين ، علماء نفس
  • إيجابيات برج الحوت: صاحب خيال ، حساس ، عاطفى ، لطيف ، غير أنانى ، لا تهمه الماديات ، صاحب حدس وبديهة ويتعاطف مع الآخرين
  • سلبيات برج الحوت: مثالى ويتهرب من الواقع ، كتوم للأسرار وغامض ، إرادته ضعيفة وسهل الإنقياد

  • أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج الحوت

    الفترة الأولى، من 12 مارس إلى 5 أبريل، تخطف الأضواء وتعيش حالة حب ربما مع قصص الحب! قد يطير قلبك من حيث لا تدري. إذا وُجد الحبيب ستمضيان وقتاً رائعاً وستسعيان لتجاوز كل المحن والمصائب وتنجحان.

    الفترة الثانية من 17 يونيو إلى 12 يوليو، وفيها يتواجد الزهرة في السرطان! وتعتبر من أشد فترات السنة رومنسية. يسود جو من الرضا والأمل، كما أنك تستقطب الرضا من الأهل على علاقاتك.

    الفترة الثالثة من 23 سبتمبر إلى 18 أكتوبر. وفيها يتواجد الزهرة في برج العقرب، وهنا تعبر عن حبك بكل ثقة وبدون اهتزاز كما حصل سابقاً. يمكن أن تذهب مع الحبيب إلى أمكنة لم تعرفانها سابقاً. وقد تعيش حباً الكترونياً.


    حظك اليوم برج الحوت الإثنين 8-2-2016

    مهنياً: تتلاحق النجاحات فلا تضيّع عليك الفرص بل ارتبط بالمواعيد خلالها وفاوض وساوم ولا بأس في تقديم بعض التنازلات إذا دعت الحاجة.
    عاطفياً: طلبات الشريك لم تعد تحتمل، وقد تنعكس سلباً على العلاقة بينكما، فكن مستعداً للأسوأ.
    صحياً: أنت اليوم في حالة صحية جيدة، المطلوب منك الهدوء والراحة إلى أقصى الحدود.

    بما أنك الآن تنضح بهالة خاصة من القوة والاستقرار، فإن الناس سوف يلجئون إليك من أجل المساعدة والدعم. حاول استخدام طاقتك في مساعدة الآخرين، حيث أنهم سوف يردون الجميل بالتأكيد في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى مساعدة. لكن حاول ألا تغفل عن أهدافك لأنك الآن تملك القوة اللازمة لتحقيقها.