سعر صرف الدولار اليوم الثلاثاء 22/12/2015 فى السوق السوداء مقابل الجنية المصرى اسعار العملات فى مصر بالبنوك ومحلات الصرافة

سعر صرف الدولار اليوم الثلاثاء 22/12/2015 فى السوق السوداء مقابل الجنية المصرى اسعار العملات فى مصر بالبنوك ومحلات الصرافة

Dollar Price Today اسعار الدولار الأمريكى فى محافظات مصر اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر/كانون الأول 2015 ومتابعة مستمرة لأخبار الاقتصاد فى مصر ومعرفة سعر الدولار اليوم فى محلات الصرافة وداخل السوق المصري، وكما نعلم جميعاً أن سوق العملات المصرية يشهد تقلبات دائمة ومستمرة فى أسعار العملات العربية الأجنبية يومياً وإرتفاع أسعار العملات مقارنة بالجنية المصرى وذلك بسبب الأحداث التى تشهدها البلاد فى الفترة الأخيرة، سعر الدولار اليوم فى مصر بنك مصر، البنك الأهلى المصرى، بنك قطر الدولى QNB، البنك العربى الأفريقى الدولى، الصرافات، والسوق السوداء US Dollar Price Today in Egypt 22/12/2015 فقط وحصرياً على موقع جريدة «ديلي آرابيا» الإخبارية.

هذا وقد شهد السوق المصرفي اليوم الثلاثاء ركوداً حاداً في عمليات البيع والشراء وتوقفت عمليات التداول علي العملة في معظم شركات الصرافة التي اضطرت لزيادة سعر الشراء قرشين في محاولة لتشجيع العملاء علي بيع الدولار.

أكد أحمد نادي المدير التنفيذي لاحدي شركات الصرافة تقارب الفروق بين سعر الشراء والبيع ليتراوح سعر الدولار ما بين 855 للشراء،857 قرشاً للبيع.

وأشار «نادي» الي استمرار طرح اليورو بأسعار التعريفة تأثرا بسعره العالمي ليتراوح سعره بين 935 قرشا للشراء و950 قرشا للبيع وسجل الريال ارتفاعا طفيفا بلغ قرشين ليصل الي 228 قرشا للبيع وأرجع نادي تباطؤ حركة التداول الي قيام البنوك بتدبير معظم طلبات العملاء من أصحاب الشركات العاملة في مجال الاستيراد.

سعر الدولار اليوم.. العراق يخفض عملته مقابل الدولار 1.37%

وعلى صعيد آخر، قال البنك المركزي العراقي، اليوم الثلاثاء، إنه رفع سعر بيع الدولار الأميركي للبنوك وشركات الصرافة بواقع 16 ديناراً أي بنسبة 1.37% إلى 1182 ديناراً.

وأوضح البنك في بيان صحافي، اليوم الثلاثاء، أنه: “تقرر تعديل سعر الدولار إلى 1182 ديناراً”، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مظهر صالح، كبير المستشارين الاقتصاديين لرئيس الوزراء حيدر العبادي والنائب السابق لمحافظ البنك المركزي العراقي، أن: “السعر السابق كان 1166 دينارا للدولار.. هذا تعديل بسيط للسعر وليس خفضا لقيمة العملة.. سيزيد إيرادات الحكومة لتلبية الاحتياجات المحلية”.

وخلال الفترة الماضية، ضاعف المركزي العراقي، مبيعاته من الدولار الأميركي في السوق المحلية، بهدف وقف تدهور سعر صرف الدينار العراقي، الذي هوى، في يونيو/حزيران الماضي، إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من 12 عاماً.

وأرجع البنك انخفاض سعر صرف الدينار مقابل الدولار في وقت سابق، إلى استغلال من يصفهم بـ”المضاربين” من أصحاب شركات الصرافة التابعة للقطاع الخاص، والذين يحصلون على الدولار الواحد من البنك المركزي بسعر 1190 ديناراً، ويقومون برفع سعر بيعه للمستوردين وعموم المواطنين.

والأسبوع الماضي، صوت البرلمان العراقي، بأغلبية الأصوات، على ميزانية البلاد للعام القادم 2016، والمقدّرة بنحو 99 مليار دولار، بعجز قدره 29.4 تريليون دينار (25.81 مليار دولار).

وللعراق تاريخ مع تخفيض قيمة الدينار وذلك في تسعينيات القرن الماضي أثناء فترة الحصار الاقتصادي ما أوصل التضخم إلى نسبة كبيرة جداً وهي 492%، وحينها واجه الناس الهلاك نتيجة بيع كل ما يملكونه من ممتلكات لتوفير لقمة العيش.

ويعتمد العراق على إيرادات بيع النفط لتغطية نحو 95% من نفقات البلاد، وتهاوت الأسعار منذ العام الماضي من نحو 100 دولار للبرميل الواحد إلى أقل من 40 دولاراً للبرميل.