كلمات قصيدة ويح القبيلة للشاعرة هند المطيري كاملة مكتوبة التى منعت بسببها من حضور الأمسيات الشعرية

كلمات قصيدة ويح القبيلة التى أثارت الجدل فى الشارع السعودي للشاعرة هند المطيري كاملة مكتوبة

ديلي آرابيا – ننشر لكم أعزائنا الكرام كلمات قصيدة الشاعرة السعودية هند المطيرى وهى بعنوان “ويح القبيلة” والتى أثارت الجدل فى المملكة العربية السعودية بعد أن قامت الشاعرة بإلقاءها فى إحدى الأمسيات، حيث تسببت قصيدة تحمل اسم “ويح القبيلة” للشاعرة السعودية، هند المطيري، في أزمة كبيرة داخل المجتمع السعودي. ففي إطار فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب، ألقت الشاعرة السعودية القصيدة التي تحمل أفكارًا ثورية على وضع المرأة في السعودية، وسيطرة القبيلة عليها، ووجهت هجاءً شديدًا لفكرة القبيلة وشيوخها.

وبحسب صحيفة “الرياض” السعودية، فقد وجه مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، بمنع الشاعرة من المشاركة في أي مناسبة أو فعالية بالمنطقة.

ونقلت الصحيفة عن رئيس اللجنة الثقافية بمعرض جدة الدولي للكتاب والمتحدث الرسمي لوزارة الثقافة والإعلام الدكتور، سعود كاتب، قوله إن ما قامت به الشاعرة المطيري يعتبر مخالفة صريحة لأهداف المعرض وتجاوزاً غير مقبول، بمخالفتها للاتفاق مع إدارة المعرض وتجاوزها ذلك بإلقاء قصيدة لا تليق بالمعرض. وأكد كاتب أن اللجنة الثقافية تعتذر عن هذا التجاوز الخارج عن إرادتها.

ويح القبيلة فى مواجهة التماسيح

وعلقت الشاعرة السعودية على قرار منعها، حيث كتبت على حسابها بموقع “تويتر”: “حين ترمي حجرا ضخما في بحيرة راكدة لابد أن تتوقع خروج التماسيح. وحين تشعل شمعة في كهف مهجور لابد أن تنتظر خروج الخفافيش التي اعتادت على الظلام”.

https://twitter.com/MutairiHind/status/678962116754280448

ودافعت “هند المطيري” عن قصيدتها وعن الهجوم عليها فى تدوينة كتبت فيها:

هذا ولم تكن الشاعرة السعودية هي الأولى التي لاقت معارضة أثناء تواجدها في معرض جدة الدولي للكتاب، فقد سبقتها الشاعرة أشجان الهندي، فأثناء إلقاء إحدى قصائدها على المنصة، صعد بعض المحتسبة واعترضوا على مشاركتها في فعاليات المعرض.

هذا وقد تداول المغردين على مواقع التواصل الإجتماعي قصيدة هند المطيري التي كانت سبب فيها منعها، وإنتقدت في القصيدة رجال القبيلة، ووصفتهم بالحمقى، وقد نشر النشطاء جزء من كلمات قصيدة ويح القبيلة كالتالي:

أمنت أدعمت سلمت دهرا ومارست كل الطقوس القديمة.

تعلمت في حجرة الدرس أني عار، وأن القبيلة لا تقبل العار.

كلا لا تغفر العار بل تغسل العار بالنار تمحو الجريمة.

حكت جدتي أن ذاك الرماد في صدري إذا طار تكون النهايات أليمة.

تشربت دين مقدس وأمنت أن الغرام مدنس.

وصرت أخاف الخطيئة أخاف إقتراب المحبة.