دراسة: مستوى فيتامين “د” في الجسم يحدد مدى نجاح عمليات إنقاص الوزن

دراسة: مستوى فيتامين "د" في الجسم يحدد مدى نجاح عمليات إنقاص الوزن

ديلي آرابيا – توصل فريق من العلماء بجامعة “جون هوبكنز” الأمريكية الطبية إلى تأثر فرص نجاح جراحات إنقاص الوزن بمدى تمتع المريض بمستويات مرتفعة من فيتامين “د” فى الجسم.

يلعب مستوى فيتامين “د” عددًا من الأدوار المهمة فى الجسم، فيساعد فى الحفاظ على صحة العظام، فضلا عن مساعدة وظيفة الجهاز المناعى وتدعيم وظائف الرئة وصحة القلب من بين العديد من الوظائف الأخرى.

وأشار الباحثون إلى أن التعرض لأشعة الشمس يعد عاملا رئيسيا فى تحديد مستويات فيتامين ” د” فى الجسم، فالحرص على التعرض لاشعة الشمس الفوق بنفسجية يساهم بصورة كبيرة فى تخليق وتمثيل الفيتامين، وعلى هذا النحو، فإن تراجع عن التعرض لأشعة الشمس غالبا ما يصاحبه انخفاض فى مستويات هذا الفيتامين الحيوى فى الجسم والمرتبط بالعديد من المشكلات الصحية.

و يشير الباحثون فى الدراسة الجديدة التى نشرت فى العدد الأخير من مجلة ” علوم والممارسة” إلى أن انخفاض مستويات فيتامين “د” قد تؤثر سلبا على نجاح نتائج الخضوع لجراحات إنقاص الوزن.

فقد تم التوصل إلى أن الأشخاص الذين خضعوا لجراحات إنقاص الوزن فى فصل الشتاء عندما تكون مستويات فيتامين “د” فى أدنى مستوى لها ، كانوا الأكثر عرضة للمضاعفات مقارنة بأولئك الذين خضعوا للجراحة فى فصل الصيف .

إضافة إلى ذلك ، وجد الفريق البحثى أن المرضى بالولايات الأمريكية الشمالية ، والذين عادة ما يتعرضون لأشعة الشمس بشكل أقل ، عانوا من بعض المضاعفات فى أعقاب خضوعهم لجراحات البدانة ، مقارنة بالمرضى فى الولايات الأمريكية الجنوبية حيث فرص سطوع الشمس لفترات طويلة فضلا عن قوة أشعتها.

وقد شدد الباحثون على أهمية التعرض لأشعة الشمس الذى يعد أمرا بالغ الأهمية لتمثيل فتيامين “د” ،إلا أن ما يثير الانتباه العلاقة بين التعرض لهذه الأشعة الهامة وبين نتائج جراحات البدانة.