المخرج الفلسطينى “اياد ابو روك” يستعد لتصوير فيلم وثائقى ضخم عن الهجرة عبر المتوسط

المخرج الفلسطينى "اياد ابو روك" يستعد لتصوير فيلم وثائقى ضخم عن الهجرة عبر المتوسط

ديلي آرابيا – يستعد المخرج الفلسطينى اياد ابو روك لتصوير فيلم وثائقى ضخم عن معاناة اللاجئين فى عرض البحر، وذلك فى اطار تعاونه مع مؤسسة اوست نرويجى للفيلم، والتى تسعى لتقديم فيلم يتناول ظاهرة الفرار إلى الموت غرقا، والتى شكلت ظاهرة على السواحل الاوروبية للمتوسط خلال الاعوام القليلة الماضية.

وأكد إياد ابو روك ان فيلمه يلقى الضوء على الاخطار التى يواجهها المهاجرون فى عرض البحر، وتنطلق احداثه من حادث غرق السفينة 6/9 فى البحر المتوسط، وعلى متنها مائتا مهاجر، والتى انطلقت من غزة فى سبتمبر الماضى قبل اختفائها فى عرض البحر.

وقال إن الفيلم سيتم تصويره فى كل من ألمانيا وبلجيكا وايطاليا واليونان حيث يرصد احوال اللاجئين الذين حالفهم الحظ فى العبور إلى أوروبا، كما سيتم التصوير ايضا فى عدد من الدول العربية، حيث يتناول العمل الاسباب التى تجعل الكثير من الشباب العربى بل عائلات بأكملها لخوض هذه المغامرة، والاقدام على الهجرة عبر البحر رغم مخاطرها، ويستعرض لقطات من الواقع الذى ساهم فى خلق هذه الظاهرة من الحروب وبروز الحركات المتشددة داخل المجتمعات العربية.

واشار مخرج العمل إلى تلقى الفيلم دعما كبيرا من مؤسسة «هيدولة النرويج»، والتى تبذل قصارى جهدها للحد من الهجرة عبر البحر، والتى يروح ضحيتها آلاف الابرياء غرقا فى مياه المتوسط.

وأكد ابو روك أنه من المقرر عرض الفيلم فى عدد كبير من التظاهرات السينمائية فى اوروبا والمنطقة العربية، وذلك فى اطار اهتمام دول الاتحاد الاوربى بقضية الهجرة عبر المتوسط، والعمل على الحد من مخاطرها.

ويأتى ترشيح المخرج النرويجى صاحب الاصول الفلسطينية اياد ابو روك، باعتباره من المخرجين المهتمين بالقضايا الانسانية فى المنطقة العربية، حيث سبق وان قدم فيلم «مازالو أحياء» والذى يتناول الحياة الانسانية للأسرى الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية، والذى حقق نجاحا كبيرا فى النرويج.