أخبار الجزائر اليوم: الخارجية تنفى المشاركة فى مناورات عسكرية فى جنوب افريقيا

أخبار الجزائر اليوم: الخارجية تنفى المشاركة فى مناورات عسكرية فى جنوب افريقيا

ديلي آرابيا – قال عبد العزيز بن علي الشريف الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائري إن الخبر الذي تداولته وسائل إعلام، والمتعلق بمشاركة الجزائر في مناورات عسكرية بجنوب افريقيا لا أساس له من الصحة، مشددا على أن الجزائر لا ترسل قوات عسكرية خارج حدودها.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية أن «وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة لم يدل بالتصريح الذي تداولته وسائل الاعلام، موضحاً أن الوزير وفي تصريحه عقب اللقاء الذي جمعه بنظيره الأنغولي على هامش الملتقى الثالث رفيع المستوى حول السلم والأمن في افريقيا في مدينة «وهران» (400 كيلومتر غرب العاصمة) نفى أي مشاركة للقوات المسلحة الجزائرية في هذه المناورات.»

وأكد بن علي الشريف أن الجزائر لبت كالعادة طلب الاتحاد الافريقي، وقامت بنقل قوات الدول الافريقية الصديقة في إطار الدعم اللوجستي للقوة الاحتياطية الافريقية والتجسيد الفعلي العملياتي للتحرك الاستراتيجي لهذه القوة، ولكن ذلك لا يعني بأي شكل من الأشكال أن الجزائر أرسلت قوات للقيام بمناورات مشتركة.

ويعتبر عدم إرسال قوات جزائرية خارج الحدود عقيدة قام عليها الجيش الجزائري منذ استقلال البلاد سنة 1962، ولم يكن هناك سوى استثناء واحد يتعلق بالحروب العربية مع اسرائيل سنتي 1967 و1973، خلال فترة حكم الرئيس الراحل هواري بومدين، ولكن منذ ذلك التاريخ لم تقم الجزائر بأي عمليات عسكرية خارج حدودها، رغم أن ضغوطا مورست عليها من أجل تتبع الجماعات الارهابية في شمال مالي، التي كانت ولا تزال تهدد أمن الجزائر، علما ان الجماعات الارهابية كانت تدخل التراب الجزائري من أجل تنفيذ عمليات إرهابية وتهرب بعد ذلك الى داخل التراب المالي، وحتى لما تعرض سبعة دبلوماسيين جزائريين الى الاختطاف من قنصلية الجزائر بمدينة غاو المالية، رفضت الجزائر إرسال قوات لتحرير دبلوماسييها، ونفس الشيء تكرر مع ليبيا منذ سقوط نظام القذافي، والتهديدات المتكررة على المناطق الحدودية، بالإضافة الى تهريب الأسلحة الى داخل التراب الجزائري.